كنوز ميديا / بغداد

كذب مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي، تصريحات قائد بعثة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في العراق الجنرال بيير أولسن حول طلبه بزيادة عدد قوات الناتو في العراق.

وقال مكتب الأعرجي في بيان تلقته ” كنوز ميديا ” إن “الأخير استقبل الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، وجرى خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز التعاون بين العراق والبعثة الأممية، والتأكيد على أهمية استمرار دعم الأمم المتحدة للعراق”.

وأوضح الأعرجي أن “الحكومة تحترم قرار مجلس النواب العراقي الخاص بالقوات الأجنبية، وهي تعمل على إنهاء هذا الملف بشكل هادئ، وبما يضمن استقرار البلد”.

كما استعرض الأعرجي مع بلاسخارت، “عمل بعثة حلف الناتو في العراق”، مؤكدا أن “عدد موظفي بعثة الناتو هو 320 عنصرا، يمثلون خبراء ومستشارين ومدربين و موظفين فقط، وليس للبعثة أية مهام قتالية أو أمنية في العراق”.

وأشار مستشار الأمن الوطني ، إلى أن “مهام بعثة حلف الناتو في العراق تندرج تحت وصف التدريب والاستشارة فقط، ولا يوجد قرار أو توجيه من الحكومة العراقية بزيادة عددهم أو تغيير مهامهم الاستشارية، وأن أي حديث عن زيادة عديد أفراد الناتو في العراق غير صحيح”.

وكان قائد بعثة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في العراق، الجنرال بيير أولسن قال أمس الثلاثاء في مقابلة مع فضائية عراقية إن مستشار الأمن الوطني العراقي، قاسم الأعرجي، قدم طلبا رسميا بزيادة عدد قوات الناتو في العراق”.

وفي 18 فبراير/ شباط الماضي، أعلن أمين عام “الناتو” ينس ستولتنبرغ، أن الحلف قرر زيادة أفراد بعثته في العراق إلى 4 آلاف عنصر، من دون ذكر توقيت ذلك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here