كنوز ميديا / بغداد

أكد تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، أن الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وأيدته أطراف سياسية، عديم الجدوى قبل تحقيق السيادة الكاملة وخروج القوات الأجنبية من العراق.

وأطلق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين (8 آذار 2021)، دعوة إلى الأطراف السياسية كافة، لما أسماه “حوار مفتوح وصريح” قائم على أساس مصلحة البلد وأمنه وسيادته.

ورحب إقليم كوردستان وأطراف سياسية، بهذه الدعوة، وجاء أبرزها من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي اشترط أن يتم تحت إشراف أممي عليه، بالإضافة إلى استثناء البعث والمنظمات الإرهابية من المشاركة فيه.

ورحب التحالف في بيان ورد بأي “حوار وطني جاد، ولكنه أعتقد بأن “لا جدوى من أي حوار وطني قبل تحقيق السيادة الوطنية الكاملة وخروج القوات الاجنبية بالكامل”.

وأضاف، أن “الأولى على الحكومة في هذه المرحلة، تقديم الحلول الناجعة للمشكلة الاقتصادية وإعادة هيبة الدولة وبسط الأمن وتقديم الخدمات الأساسية للمواطن والتهيئة الكاملة للانتخابات المبكرة”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here