كنوز ميديا / متابعة

أنجز ليفربول مهمة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بفوزه على لايبزيج، بنتيجة (2-0)، في المباراة التي اقيمت مساء امس الأربعاء، في إياب الدور ثمن النهائي بالعاصمة المجرية بودابست.
وسجل هدفي ليفربول كل من محمد صلاح في الدقيقة (70) وساديو ماني في الدقيقة (74)، علما بأن مباراة الذهاب التي أقيمت في بودابست أيضا، قد انتهت بفوز الريدز بالنتيجة ذاتها (2-0).
واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب، على طريقة اللعب المعتادة (4-3-3)، حث وقف ناثانيل فيليبس إلى جانب أوزان كاباك في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر-أرنولد وأندي روبرتسون.
وتمركز البرازيلي فابينيو كلاعب ارتكاز، وتحرك الهولندي جورجينيو فينالدوم والإسباني تياجو ألكانتارا في وسط الملعب، وشكل المثلث الهجومي كل من محمد صلاح وساديو ماني وديوجو جوتا.
في الجانب الآخر من الملعب، لجأ مدرب لايبزيج يوليان ناجليسمان، إلى طريقة اللعب (3-1-4-2)، حيث تكون الخط الخلفي من نوردي موكيلي ودايوت أوباميكانو ولوكاس كلوسترمان.
وأدى كيفن كامبل دور لاعب الارتكاز، وتواجد على الطرفين كل من تايلور آدامز وكريستوفر نكونكو، وتحرك مارسيل سابيتزر وداني أولمو، خلف ثنائي الهجوم المكون من إميل فورسبرج ويوسف بولسن.
وبدأ ليفربول المباراة مهاجما، واستقبل تياجو كرة بينية داخل منطقة الجزاء، بيد أنه اختار التمرير بدلا من التسديد، ليقطع كاميل الكرة في الدقيقة الثالثة.
وفي الدقيقة العاشرة وصلت الكرة إلى أولمو من بولسن إثر عرضية من نكونكو، فسدد الأول كرة تصدى لها الحارس البرازيلي أليسون بيكر بقدمه.
وفي الدقيقة (20) نفذ ألكسندر-أرنولد ركلة ركنية، فشل كلوسترمان في الارتقاء لها برأسه، لتصل إلى جوتا الذي سددها رأسية وتصدى لها الحارس.
ومرر تياجو كرة إلى صلاح الذي انفرد بالحارس، لكن الأخير تصدى لانفراده، لتصل الكرة إلى ماني الذي لعبها برأسه دون أن ينجح في الدقيقة (24).
وبعدها بدقيقة واحدة جرب تياجو حظه بتسديدة أكروباتية من حافة منطقة الجزاء، لكن كرته استقرت في مكان وقوف الحارس جولاسكي.
وفي الدقيقة (32) تعاون أولمو ونكونكو فيما بينهما، لتصل الكرة بعد محاولة كاباك لقطعها إلى فورسبرج، فسدد السويدي كرة مرت بجانب القائم الأيمن.
وسدد جوتا الكرة في مكان جولاسكي بالدقيقة (41)، ورد لايبزج في الدقيقة (45) عندما وجّه نكونكو عرضية ارتقى لها فورسبرج وسددها برأسه.
وفي الوقت بدل الضائع أهدر ليفربول فرصة لا تعوض، عندما حاول صلاح تخطي أوباميكانو، لتصل الكرة إلى جوتا الذي سدد في الشباك من الخارج.
تحسن أداء الفريق الألماني مع بداية الشوط الثاني، وأجرى تبديلين دفعة واحدة بعد مرور ربع ساعة، زج من خلالها بجاستن كلايفرت وهوانج هي تشان.
ومرر نكونو الكرة إلى هوانج الذي سدد فوق المرمى، ورفع الأخير عرضية ارتقى لها البديل ألكسندر سورلوث برأسه لتصطدم بالعارضة في الدقيقة (65).
وتمكن ليفربول من افتتاح التسجيل في الدقيقة (70)، عندما وصلت تمريرة ماني إلى جوتا، فهيأ الأخيرة الكرة إلى صلاح الذي سدد الكرة زاحفة في الشباك.
ودخل نابي كيتا وديفوك أوريجي مكان تياجو وجوتا، فتمكن أوريجي من صناعة الهدف الثاني في الدقيقة (74)، لماني الذي سددها بسهولة في الشباك.
وحاول لايبزج جاهدا مقارعة منافسه، فارتدت تسديدة سابيتزر من كاباك بالدقيقة (76)، قبل أن يعود بتسديدة بعيدة قوية مرت فوق المرمى بالدقيقة (81).
وهز أوريجي الشباك الجانيية في الدقيقية (83) إثر تمريرة من كيتا، وارتدت محاولة صلاح من المدافع كلوسترمان في الدقيقة (85).

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here