كنوز ميديا / بغداد

افتتح وزير التخطيط، خالد بتال النجم، اعمال مؤتمر المياه الذي نظمته وزارة الموارد المائية، اليوم السبت، في بغداد والذي يستمر لمدة يومين.

وقال في كلمة له خلال المؤتمر ان ارض وادي الرافدين، شهدت نشوء اولى الحضارات على ضفاف نهري دجلة والفرات، منذ الاف السنين، حيث اتقن العراقيون هندسة الري، وبنوا السدود لدرء مخاطر الفيضانات وأقاموا الخزانات، وابتكروا طرق الري المختلفة.

ولفت، الى ان هذا المؤتمر يمثل حدثا علميا وتنمويا مهما، يأتي بعد زيارة البابا فرانسيس الأول، وما يشهده العراق من تحديات كبيرة، أهمها الأزمة الصحية المتمثلة بجائحة كورونا وتداعياتها، وتحديات المياه والتحذيرات المتزايدة من أزمة مياه في العالم بنحو عام ، ومنطقتنا بشكل خاص، اضافة إلى التحديات الأمنية.

وفيما اعرب الوزير عن ثقته بنجاح المؤتمر، دعا المشاركين فيه إلى العمل من اجل تحويل التحديات إلى فرص، تسهم في المحافظة على المياه، واستدامتها من اجل المحافظة على حقوق الأجيال القادمة، كما دعا إلى تحقيق الإنصاف والمساواة في توزيع المياه.

وتحتضن العاصمة بغداد مؤتمرها الدولي الأول للمياه برعاية رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي للمدة من 13 إلى 14 آذار الجاري، لمناقشة الأمن المائي والغذائي وملفات أخرى.

وتشارك في المؤتمر جهات حكوميَّة ودوليَّة ومنظمات الأمم المتحدة المعنيَّة بالمياه إضافة إلى جامعة الدول العربيَّة والدول المتشاطئة مع العراق، بينما سيعقد تحت شعار (التخطيط والإدارة الرشيدة لموارد المياه لتحقيق استدامتها).

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here