كنوز ميديا / بغداد

أكدت لجنة النفط والطاقة النيابية، أن الفائض من ارتفاع اسعار النفط لن يضف إلى الموازنة.
وقالت عضو اللجنة، زهرة البجاري، في تصريح صحفي، إن “السعر الرسمي للنفط والمثبت في الموازنة كان 42 دولاراً وبعد ارتفاع الاسعار في الاسواق ثبتنا اسعار النفط في الموازنة الى 45 دولاراً”.
واضافت أن “الارتفاع الحالي في النفط ليس ثابتا بل هو متغير بأستمرار ويخضع لأمور صحية عالمية وبيئية؛ لهذا لا يمكن اعتماد الاسعار الحالية في النقط وتثبيته في الموازنة”.
وأوضحت أن “الفائض من الاسعار الحالية سيعتمد لسد العجز في الموازنة والبالغ 24 تريلون دينار، اضافة الى تسديد القروض ورفع الخزين المالي للدولة العراقية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here