كنوز ميديا / بغداد

ارتفعت العملة المشفرة المسماة أليس ALICE بنسبة 6000%، إلى 60 دولارا بما يعادل 600 ضعف سعر الإدراج البالغ 0.1 دولار في غضون دقيقة واحدة من إدراجها في منصة تداول العملات الرقمية بينانس Binance.

وتعد أليس العملة المشفرة الأصلية للعبة متعددة اللاعبين تسمى “جاري أليس” My Neighbor Alice، حيث يمكن للاعبين شراء وامتلاك جزر افتراضية بينما تتم مكافأتهم على المساهمة في “عالم أليس” بوحدات من العملة.

كما تعد لعبة أليس التي تعتمد على تقنية البلوكتشين، المشروع الثامن عشر الذي سيتم تضمينه في منصة بينانس، حيث يمكن للمستخدمين مشاركة عملات مشفرة مثل BNB وBUSD وCHR في مجموعات منفصلة لتكوين رموز أليس، وفقاً لما ذكره موقع “ياهوو فاينناس”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتعتبر بينانس أكبر بورصة عملة مشفرة في العالم من حيث الحجم، وتؤثر إدراجاتها الجديدة من العملات المشفرة بشكل كبير على سعر عملة بينانس نفسها والمعروفة بالرمز BNB.

في وقت كتابة هذا التقرير، كانت أليس تتداول عند 25.61 دولاراً مع قيمة سوقية تزيد عن 443 مليون دولار، وتحتل بالفعل المرتبة 110 في قائمة تضم أكثر من 4300 عملة مشفرة عالمياً.

بدوره، قال مبتكرو لعبة My Neighbor Alice إن اللعبة تهدف إلى الجمع بين أفضل ما في العالمين – سرد ممتع للاعبين العاديين الذين يرغبون في الاستمتاع بتجربة اللعب بالإضافة إلى نظام بيئي للاعبين الذين يرغبون في جمع وتداول الأصول الفريدة، والمعروفة باسم NFT.

انتشرت الأصول غير القابلة للاستبدال والمعروفة باسم NFT بقوة وهي الأصول التي لا يوجد نسختين منها خاصةً الأصول الرقمية مثل التغريدات، أول جزر في ألعاب افتراضية، أو غيرها.

في 25 فبراير، عقدت اللعبة أول مزاد لـ NFT، حيث تم بيع 255 أصل غير قابل للاستبدال NFT للحيوانات في المزاد بمبلغ 700000 دولار.

ويتم استخدام العملة المشفرة أليس أيضاً في العديد من الوظائف مثل عمليات الشراء داخل اللعبة، فضلاً عن المشاركة في عمليات إدارة اللعبة من خلال الأصوات. كما يمكن للاعبي اللعبة أيضاً ربح وحدات العملة المشفرة من خلال إكمال مهام معينة في اللعبة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here