كنوز ميديا / بغداد

اكد رئيس كتلة بيارق الخير النيابية النائب محمد الخالدي، الجمعة، بان الموازنة ستمرر بالاغلبية اذا لم تصل القوى النيابية الى توافق شامل.

وقال الخالدي في تصريح ان” ملفين لم يحسم القرار حيالهما حتى اللحظة هما استحقاقات كردستان وطبيعة ادارة ملف النفط والمعابر وبقية الملفات الاخرى بالاضافة الى سعر صرف الدولار لافتا الى ان الحوار لايزال قائما حتى اللحظة ونامل في الوصول الى رؤى مشتركة تدفع الى التوافق على حسم الموازنة من ناحية تصفير كل المشاكل والتراكمات المستمرة منذ سنوات طويلة”.

واضاف الخالدي،انه” في حال لم تكن هناك توافقات نتوقع ان تمضي الموازنة بالاغلبية من اجل حسم ملف هام لان الموازنة هي من اهم القوانين التي ترسم خارطة الانفاق المالي السنوي للوزارات وطبيعة تمويل المشاريع الخدمية”.

وقرر مجلس النواب يوم امس عقد جلسة ظهر اليوم لتمرير الموازنة رغم عدم الكثير من الاشكالات حيالها”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here