كنوز ميديا / بغداد

اكد النائب مضر الكروي، السبت، بان 6 ملفات اساسية كانت وراء قرار تاجيل حسم الموازنة الى السبت المقبل.

وقال الكروي في تصريح ان” موازنة 2021 هي الاكثر تعقيدا بعد 2003 وتتضمن ملفات معدة جدا بعضها ناتج عن تراكمات مستمرة لم يجد لها مسارات حاسمة وكانت تؤجل باستمرار ما جعل الامر صعب ويحتاج الى جهود وتنازلات متبادلة للحسم”.

واضاف، ان “6 ملفات اساسية كانت وراء قرار تاجيل حسم موازنة 2021 الى السبت القادم ابرزها استحقاقات كردستان والاشكاليات الخاصة بملفات النفط والمعابر والموظفين بالاضافة الى ملف حصص الوزارات الخدمية وصندوق الاعمار وملفات حسم العقود والمفسوخة عقودهم”.

واشار  الكروي الى ان” المفاوضات بين بغداد واربيل حول حسم استحقاقات كردستان وبقية الملفات اخرى ستعاد في الايام المقبلة لايجاد صيغة توافقية لافتا الى حجم الاشكالات التي برزت في الساعات 24 الماضية كبير ما استدعى الى تاجيل الجلسة “.

وكان مجلس النواب قرر تاجيل جلسة حسم ملف الموازنة الى السبت القادم بعد تعثر المفاوضات بين القوى النيابية حول حسم الخلافات “.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here