كنوز ميديا / بغداد

كشف النائب المستقل، اسعد ياسين، عن خلافين رئيسيين وكبيرين تسببا بتعطيل اقرار الموازنة أسبوعاً كاملاً.

وقال ياسين في تصريح إن “الخلاف الأول يتمثل بخلاف رئاسة البرلمان مع الوفد الكوردي، وتمثل برغبة الأخير في أن يسلم النفط سنويا وليس شهريا للمركز وهو أمر لم ترغب به الرئاسة، الأمر الذي دعا الكورد إلى مغادرة البرلمان على الفور”.

وبين، أن “الخلاف الثاني، تسبب به تحالف الفتح كونه يرغب بحسم أمر المناصب الأمنية بالوكالة كجهازي المخابرات والأمن الوطني وغيرها من المفاصل المهمة داخل الحكومة قبل التصويت على الموازنة”.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أعلن مجلس النواب (البرلمان) العراقي، إرجاء التصويت على مشروع قانون موازنة البلاد المالية للعام الجاري إلى الأسبوع المقبل.

وقالت الدائرة الإعلامية للمجلس في بيان  إنه “بالنظر لاستمرار النقاشات حول مشروع قانون الموازنة، ولمنح الفرصة للجان المختصة لمزيد من المراجعة والتدقيق، تقرر تأجيل التصويت على مشروع قانون الموازنة الى يوم السبت الموافق 27 آذار 2021 الساعة الواحدة ظهرا”.

ومنذ أشهر تجري مباحثات مكثفة بشأن مشروع قانون الموازنة المالية للعام الجاري، إلا أن خلافات لا تزال قائمة بشأنه وخاصة البند المتعلق بحصة إقليم كوردستان.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here