كنوز ميديا / متابعة

أعلن القائمون على تنظيم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة “طوكيو 2020” اليوم الاثنين بأنه لن يتم السماح لمعظم المتطوعين الأجانب بالحضور إلى الدورة المقررة الصيف القادم.

وقال القائمون على أولمبياد طوكيو إنه لن يسمح بحضور المتطوعين الأجانب في الدورة خوفا من انتشار العدوى بفيروس كورونا لكن سيسمح فقط بحضور المتطوعين الذين تعتبر اللجنة المنظمة وجودهم ضروريا للألعاب.

وقررت اللجنة المنظمة في وقت سابق عدم السماح بحضور المشجعين الأجانب الدورة أيضا.

وقال توشيرو موتو الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو الصيفي إن أسر الرياضيين يتوقع منعهم من الحضور أيضا لكن منظمي الدورة سيتخذون قرارا في هذا الأمر في وقت لاحق رغم أنه يتوقع أن تطبق عليهم نفس القرارات التي اتخذت بحق الجمهور الأجنبي.

أضاف موتو في مؤتمر صحفي إن اللجنة المنظمة اضطرت “وللأسف” لهذا الإعلان الآن حتى لا يكون هناك أي لبس أو غموض بالنسبة للمتطوعين الأجانب الذين كانوا في انتظار قرار بهذا الخصوص.

وقال أيضا: “ولذا فإنه عطفا على هذا القرار (الخاص بمنع الجمهور الأجنبي) فقد قررنا أيضا عدم السماح بحضور المتطوعين من خارج اليابان إلى البلاد هذا الصيف من أجل المشاركة في الألعاب”.

وأشار موتو إلى أن أصحاب الخبرات والمعلومات المتخصصين في بعض الرياضات سيستثنون من هذا القرار وستوجه اللجنة إليهم دعوات خاصة للحضور.

وبعد قرار استبعاد الجماهير الأجنبية قررت اللجنة المنظمة أيضا إعادة قيمة 600 ألف تذكرة تقريبا للدورة الصيفية ونحو 300 ألف تذكرة أخرى تخص الدورة البارالمبية اشتراها مشجعون من الخارج.

وعادة يلعب المتطوعون دورا بارزا في كل دورة أولمبية وحاليا كان نحو 110 آلاف متطوع ينتظرون موافقة اللجنة المنظمة على مشاركتهم في الدورة الصيفية التي من المقرر أن تنطلق في 23 يوليو المقبل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here