كنوز ميديا / بغداد

عزى تحالف الفتح، الاثنين، اصرار الكتل السياسية على تحديد تاريخ حل البرلمان من قبل الكتل السياسية قبل يوم من اجراء الانتخابات لغياب الثقة بالقرار الحاكم وتخوف من تحريك الاجندات الخارجية للشارع ومن ثم تاجيل الانتخابات وبقاء الحكومة الحالية تصريف اعمال.

وقال النائب عن الفتح حامد الموسوي  ان “حل البرلمان قبل يوم من اجراء الانتخابات في التاسع من تشرين الاول جرى بحثة داخل الكتل السياسية وهناك اتفاق واجماع عليه”.

واضاف ان “تحديد يوم حل البرلمان قبل اجراء الانتخابات ب 24 ساعة يعود لعدم ثقة الكتل بالاجندات التي تهيمن على القرار العراقي”.

واوضح الموسوي ان “المخاوف تكمن من حل البرلمان وذهاب تلك الاجندات الخارجية وبادوات داخلية الى تحريك الشارع وعدم اجراء الانتخابات ومن ثم البقاء بحكومة تصريف الاعمال وتستفرد بالقرار العراقي من دون رقيب”.

واضاف ان “هذا التحرك تقوده الولايات المتحدة الاميركية لقلب العملية السياسية بالبلاد والسيطرة على القرار وابقاء الوضع لعدم اجراء الانتخابات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here