كنوز ميديا / بغداد

تحدث عضو مجلس النواب عامر الفايز، عن وجود حراك برلماني مستمر لإعادة سعر صرف الدولار لوضعه السابق في موازنة 2021.

وقال الفائز في تصريح متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” “استثمرنا وصول الموازنة إلى مجلس النواب من اجل الضغط على الحكومة لإعادة سعر صرف الدولار الحالي إلى السابق والبالغ 1200 دينار، لان سعر النفط ارتفع إلى 70 دولاراً”.

وأضاف، إن “جميع الكتل السياسية في مجلس النواب ترفض رفع سعر صرف الدولار وتطالب بإعادته إلى السابق، لأن الحكومة رفعته من أجل رفد الموازنة بـ 10 ترليون دينار والآن حصلت على 22 ترليون دينار بسبب ارتفاع سعر النفط وغيره وبالإمكان تعديله بعد هذا الارتفاع”.

وكان رئيس كتلة ’’بيارق الخير’’ النيابية، النائب محمد عثمان الخالدي أكد، السبت (20 آذار 2021)، أن أغلبية النواب باتوا مع تغيير سعر صرف الدولار في موازنة 2021.

وقال الخالدي في تصريح إن “أغلب أعضاء مجلس النواب مع تغيير سعر صرف الدولار الحالي، خاصة مع انتعاش أسواق النفط وارتفاع أسعار بيع البرميل في آخر ثلاثة أشهر، ما قلل الفجوة المالية التي كانت وراء قرار رفع سعر صرف الدولار قبل أسابيع إلى 1450 ديناراً، وبالتالي ارتفاع الأسعار، ومن بينها المواد الغذائية”.

وأضاف الخالدي، أنه “وفق القانون، فإن تحديد سعر صرف الدولار خاضع لصلاحيات البنك المركزي باعتباره مؤسسة مستقلة، لها إطار عام في رسم السياسة المالية للبلاد”، مؤكداً أنه “ليس من صلاحيات مجلس النواب تغيير سعر الصرف لكن النواب يضغطون من أجل تغييره بما يتلاءم مع الوضع الاقتصادي وتقليل أثاره على شرائح كبيرة خاصة وأن في البلاد نسبة الفقر تصل إلى 30% ما يستدعي مرونة عالية في التعاطي مع ملف سعر الدولار”.

وكان مجلس النواب، قرر السبت الماضي ، تأجيل جلسة التصويت على الموازنة، أسبوعاً كاملاً.

وقالت الدائرة الإعلامية للمجلس في بيان إنه “بالنظر لاستمرار النقاشات حول مشروع قانون الموازنة ولمنح الفرصة للجان المختصة لمزيد من المراجعة والتدقيق تقرر تأجيل التصويت على مشروع قانون الموازنة إلى يوم السبت الموافق 27 آذار 2021 الساعة الواحدة ظهراً”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here