كنوز ميديا / بغداد

علق رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة  مصطفى الكاظمي على الاستعراض العسكري الذي جرى اليوم في العاصمة بغداد.

وقال الكاظمي خلال كلمته بافتتاح مبنى نقابة الصحفيين العراقيين الجديد، نقلتها الوكالة الرسمية العراقية إن “الهدف من استعراض اليوم، إرباك الوضع وإبعاد العراق عن دوره الحقيقي”، مبينا أنه “هناك من يعتقد أنه بالسلاح يهدد الدولة”.

وأضاف، “على الصحافة أن تنتقد أي حالة في الدولة، والصحفيون حاربوا الطائفية المقيتة وأدوا دورهم بشجاعة”.

وتابع، “كفى حروباً وسلاحاً، وهذه الحكومة جاءت بظروف صعبة، وقدمنا الورقة البيضاء لإصلاح الوضع الاقتصادي”.

وبين، أن “مهمة الحكومة فقط التهيئة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة”، مبينا أنه “ليس هناك دول تعتمد على 96 بالمئة على النفط سوى الدول الفاسدة”.

وشهدت عدد من مناطق العاصمة العراقية بغداد، انتشاراً مسلحاً لفصيل، في وقت أصدروا فيه بياناً بشأن الأوضاع الحالية في العراق.

هذا ونفت هيئة الحشد الشعبي في وقت سابق من اليوم الخميس، وجود اي تحرك عسكري لقطعاتها داخل العاصمة بغداد.

وذكرت الهيئة في بيان انها “تنفي بشكل قاطع وجود أي تحرك عسكري لقطعات الحشد الشعبي داخل العاصمة بغداد حسبما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام”.

واكدت الهيئة بحسب البيان، ان “تحركات قوات الحشد تأتي ضمن أوامر القائد العام للقوات المسلحة وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة”.

واضافت ان “ألوية الحشد تسمى بالأرقام، لا بالمسميات الأخرى كما ان مديرياته تحمل التسميات الرسمية المعروفة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here