كنوز ميديا / بغداد

أكدت مديرية المرور العامة، أن الوضع المعاشي الحالي لايسمح بتطبيق نظام الزوجي والفردي، فيما أشارت إلى أن الدستور كفل حق التنقل.

وقال مدير المرور اللواء طارق اسماعيل في تصريح إن “الوضع المعاشي الحالي لأصحاب العجلات لن يسمح بتطبيق الزوجي والفردي، كما أن الدستور العراقي كفل حق التنقّل ولايمكن حرمان قوت من يمتلك سيارة واحدة”.

وأضاف أن “الطاقة الاستيعابية للشوارع البغدادية من 150 إلى 200 ألف مركبة، ولم تشهد أي تطوير، إضافة إلى أنه لدينا رقم مهول يصل الى ثلاثة ملايين مركبة” مؤكداً “الحاجة الماسة الى باركات وجسور وأنفاق وطرق سريعة”.

ولفت الى أن “رفع السيطرات يخفف كثيراً من الزخم المروري كونها معرقلاً لسير المركبات”.

وأوضح، أن “الشوارع المبلطة والسوّية وجيدة الإنارة، تعطي انسيابية في الحركة كونها مقومات إضافية إلى المهمة الأولى للجسور والانفاق والباركات والنقل الجماعي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here