بدأت قيادة عمليات كربلاء في العراق، يوم امس الجمعة، بتطبيق خطتها الخاصة بزيارة النصف من شعبان، بمشاركة وحدات من وزارتي الدفاع والداخلية.

وذكرت القيادة في بيان أنه “بعد تأمين الحدود الخارجية لمحافظة كربلاء من خلال العمليات الاستباقية وضرب طوق أمني على منافذها كافة، باشرت قيادة عمليات كربلاء في تنفيذ خطتها الأمنية، إذ شارك في هذه الخطة وحدات من وزارتي الدفاع والداخلية، ومفارز الطبابة، و k9 ، وسرايا التموين والنقل، والدفاع المدني وغيرها”.

وبين قائد العمليات علي الهاشمي، أن “المحافظة أصبحت جاهزة لاستقبال مهنئي الإمام الحسين وأخيه العباس (عليهما السلام) بمناسبة ذكرى الولادة الميمونة للإمام الحجة (عجل الله فرجه)، بعد الجهد الكبير الذي قامت به قيادة عمليات كربلاء بتهيئة الاستعدادات الأمنية واللوجستية والخدمية كافة لهذه المناسبة، والتي شارك في التهيئة لها جميع مفاصل الدولة الأمنية والخدمية، وأن الخطة مستمرة حتى عودة آخر زائر من كربلاء”.

وشدد على “ضرورة الالتزام بشروط الوقاية الصحية الخاصة بالوقاية من وباء كورونا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here