كنوز ميديا / متابعة

صرح نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، اليوم الجمعة، بأن خسائر الاقتصاد العالمي من تفشي فيروس كورونا بلغت أكثر من 3.5 تريليون دولار، وهو ضعف الضرر الذي سببته أزمة عام 2008.

وقال فيرشينين: “إنه من الواضح أن وباء “كوفيد-19″سيُسجل في التاريخ كونه أحد أكبر تحديات القرن الحادي والعشرين، حيث كان لعواقبه تأثير ضار على جميع مجالات حياتنا، بما في ذلك العلاقات الاقتصادية الدولية”.

وأضاف “يتفق الخبراء على أننا تتعامل مع أكبر أزمة عالمية منذ الحرب العالمية الثانية، بسبب أن الخسائر التي لحقت بالاقتصاد العالمي بلغت أكثر من 3.5 تريليون دولار. هذا بالفعل ضعف ما حدث خلال أزمة 2008”.

وكان فيرشينين يشير إلى الأزمة المالية العالمية التي اندلعت في أيلول 2008، واعتبرت الأسوأ من نوعها منذ زمن الكساد الكبير سنة 1929.

وشدد نائب وزير الخارجية الروسية على أن الاقتصاد العالمي موحد، ومن خلال التعاون متعدد الأطراف الهادف إلى التنمية التقدمية والشاملة يكمن الطريق للخروج من الأزمة الحالية واسعة النطاق ملخصا، أن البشرية لن تكون قادرة على التغلب عليها إلا معا.

المصدر: سبوتنيك

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here