كنوز ميديا / بغداد

دعا زعيم ائتلاف “النصر” رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي يوم الأحد الحكومة الاتحادية والبرلمان إلى التراجع عن قرار خفض قيمة الدينار العراقي أمام العملة الصعبة، واصفا هذا القرار بأن “خطأ” والتراجع عنه “فضيلة”.

وقال العبادي في تغريدة له على “تيوتر” اليوم، الدولار بيد الاغنياء ، والدينار ييد الفقراء ، يخفضون قيمة الدينار، ويرفعون قيمة الدولار ، ليزداد الغني غنى والفقير فقرا تلك اذاً قسمة ضيزى ما لكم كيف تحكمون ؟!”

وأردف قائلا “ادعو النواب والحكومة ان يقفوا مع الضعفاء وان يأخذوا الحق لهم، لا تأخذكم العزة بالاثم فالتراجع عن الخطأ فضيلة”.

وكان بشير الحداد نائب رئيس البرلمان العراقي قد قال يوم أمس السبت في مؤتمر صحفي إن الحكومة وأغلب أعضاء اللجنة المالية مع إبقاء سعر الصرف على وضعه الحالي وألّا يتم خفض سعر الدولار مقابل الدينار.

وكان البنك المركزي العراقي قد قرر رفع سعر بيع الدولار للبنوك وشركات الصرافة إلى 1460 دينارا، من 1182 دينارا للدولار الواحد، بهدف تعويض تراجع الإيرادات النفطية الناجم عن تدهور أسعار النفط.

يُشار إلى أن جميع أسعار المواد والسلع شهدت ارتفاعاً كبيراً في السوق المحلية مع خفض قيمة الدينار ما أثار موجة استياء شديدة بين الأوساط الشعبية وبعض الكتلة السياسية فضلاً عن اعتراضات بعض المهتمين بالشأن الاقتصادي.

وفرضت السلطات الأمنية إجراءات متابعة مشددة على أسعار السلع والبضائع المحلية والمستوردة في المتاجر والأسواق مع خفض قيمة الدينار العراقي مقابل العملة الصعبة وتحديدا الدولار الأمريكي في نهاية العام 2020.

وتشير تقديرات وزارة التخطيط العراقية إلى أن معدل الفقر ارتفع إلى أكثر من 30 في المئة، جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا التي وضعت البلاد في أزمة مالية خانقة.

ويتعرض العراق لضغوط كبيرة تحت وطأة اسوأ ازمة اقتصادية يشهدها منذ عام 2003 ولغاية الآن لتدني أسعار النفط وتفشي فيروس كورونا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here