كنوز ميديا / بغداد

اكد تحالف الفتح في صلاح الدين اليوم الاثنين، جاهزية المحافظة امنيا وسياسيا لإجراء الانتخابات المبكرة، فيما نفى وجود أية تهديدات حيال عملية الاقتراع.

وقال رئيس التحالف عبد الصاحب البلداوي  في تصريح إن “محافظة صلاح الدين جاهزة سياسيا وامنيا لإجراء الانتخابات المبكرة في عموم المناطق بفعل سيطرة قوات الامن والحشد الشعبي على جميع المناطق ولا وجود لأية مظاهر مسلحة او سلاح منفلت كما يشاع يهدد العملية الانتخابية”.

واعتبر البلداوي الاتهامات الموجهة للحشد حيال الانتخابات والاوضاع الأمنية بـ”انها حجج وتبريرات يطلقها بعض المرشحين الذين اعتمدوا التزوير خلال الدورات الانتخابية الماضية بعد انحسار فرصهم بالتزوير واعتماد التصويت البايومتري خلال الانتخابات القادمة”.

وأشار البلداوي الى “وجود ضعف نسبي في التحديث البايومتري في بعض مناطق صلاح الدين وان مفوضية الانتخابات كثفت فرقها الجوالة في مناطق الضعف ما أسهم برفع نسبة التحديث البايومتري الى اكثر من 60% حسب الاحصائيات الاخيرة”.

وتراهن الكثير من القوى السياسية على صعوبة واستحالة إجراء الانتخابات المبكرة في تشرين الأول المقبل؛ بسبب بعض المشاكل الامنية في الكثير من المحافظات ومشاكل النازحين وعدم جاهزية مفوضية الانتخابات لوجستيا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here