طموز كيديا / دولي

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، إنه لن يتدخل في التحقيقات المتعلقة بالسفينة الجانحة بقناة السويس.
وأجاب السيسي في مؤتمر صحفي خلال زيارته هيئة قناة السويس ردا على سؤال بشأن التحقيق في الحادث: “دعونا لا نقفز على الأحداث فيما يخص التحقيقات وما إلى ذلك، هذا الأمر أتركه لهيئة قناة السويس ولن أتدخل فيه”.
وتابع: “لكن كل الأسئلة المحيطة بالحادث ستكون محل تحقيق متعمق من الفنيين للوصول إلى أسباب الحادث.. لأنه موضوع فني وقانوني لا أريد التدخل فيه”.
وقال الرئيس المصري في المؤتمر الصحفي إنه يريد إرسال رسالة واضحة للعالم، وهي أن الأمور عادت بسلام للمجري الملاحي بقناة السويس.
وأوضح أن “قناة السويس باقية وقادرة”، لافتا إلى أن “أزمة السفينة الجانحة أظهرت حب المصريين لبلدهم وخوفهم على البلد”.
وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قال، اليوم الثلاثاء، خلال زيارته مقر التدريب البحري التابع لهيئة قناة السويس في محافظة الإسماعيلية، “كنت متابعا مع رئيس قناة هيئة السويس للساعة الرابعة فجرا”، مؤكدا أن “هيئة قناة السويس، أحد العناصر الأساسية للتجارة العالمية”.
وأكد أن “قناة السويس قادرة وباقية ومنافسة”، متابعا: “كنت مطمئنا أن الأمور ستنتهي بسلام وخير، الأزمة بتأكد ونوهت على دور كبير ومهم لواقع مهم عارفينه من زمان وهو دور قناة السويس”.
واستؤنفت حركة الملاحة في قناة السويس، مساء أمس الاثنين، بعد نجاح عملية انتشال السفينة الجانحة “إيفر غيفن” وتعويمها، بعد 7 أيام من تعطيلها لحركة الملاحة في الممر البحري الحيوي.
وأعلن رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، أمس الاثنين، “استئناف حركة الملاحة بقناة السويس بعد نجاح الهيئة بإمكانياتها في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة”، فيما نشرت هيئة قناة السويس المصرية بثا مباشرا لتعويم السفينة البنمية “إيفر غيفن”، التي كانت جانحة منذ أيام، وأدت إلى تعطيل حركة الملاحة في القناة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here