كنوز ميديا / بغداد

أصدر مكتب رئيس الوزراء أمراً بتكليف المهندس عادل سلمان، لتسيير أعمال منصب المدير التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات، خلفاً لرئيسها السابق علي الخويلدي.

وكان سلمان، عضو مجلس أمناء هيئة الإعلام والاتصالات، وقبلها مديراً لدائرة تنظيم الاتصالات في الهيئة، بحسب بيان للهيئة.

وقد شغل في وقت سابق مناصب أخرى في دائرة تنظيم الاتصالات كمسؤول لشعبة المايكروويف، ثم مسؤولا لقسم التخصيص.

وكان مصدر مطلع قال ، أن قرار ترشيح سلمان، لشغل منصب المدير التنفيذي في الهيئة، جاء بعد تصويت البرلمان على إقالة الخويلدي، قبل عشرة أيام.

وصوت مجلس النواب العراقي، في (18 آذار 2021)، على سحب الثقة عن رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات، علي الخويلدي، على خلفية عدم القناعة بأجوبة الخويلدي، على أسئلة النائب المستجوب علاء الربيعي، بشأن تهم موجهة ضده تتعلق بالفساد المالي والإداري.

وكان الخويلدي، قد أجاب الربيعي، بأن القرارات التي تصدر من هيئة الاتصالات، تصدر بالأساس عن مجلس الأمناء، وأكد أنه لم يصدر أي قرار تجديد أو تمديد، كونه ليس من صلاحياته، وإنما صلاحية مجلس الأمناء.

وتعمل ثلاث شركات في مجال الهاتف النقال في العراق، هي زين للاتصالات، وآسيا سيل للاتصالات، وكورك تيليكوم المحدودة للاتصالات.

واثار قرار تجديد رخص العمل الخاص بهذه الشركات جدلاً، بعد الحديث عن وجود ديون بذمتها للدولة العراقية تتجاوز المليار دولار.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here