كنوز ميديا / بغداد

كشف مصدر مطلع عن اتفاق الكتل السياسية ، على تمرير مشروع قانون الموازنة الاتحادية خلال جلسة البرلمان غداً الأربعاء.

وقال المصدر  إن “الكتل السياسية الشيعية اتفقت خلال اجتماع مساء اليوم، على تحشيد نوابها للحضور إلى جلسة غدا الأربعاء التي حددتها رئاسة البرلمان للتصويت على قانون الموازنة”.

وأضاف أن “رؤساء الكتل السياسية تركوا الاختيار مفتوحاً لأعضاء البرلمان للتصويت بالقبول او الرفض على فقرات الموازنة”.

وأشار المصدر إلى أن “رئاسة البرلمان ستعقد اليوم الأربعاء اجتماعا مع رؤساء الكتل السياسية قبل انعقاد الجلسة، الا ان الجلسة قد تتأخر ساعتين او ثلاثة ساعات عن موعدها المحدد”.

وكانت القوى الشيعية قد اجتمعت، مساء الثلاثاء، لحسم النقاط الخلافية في قانون الموازنة الاتحادية.

من جانبه قال النائب عن كتلة سائرون برهان المعموري في بيان، إن “كتلة سائرون النيابية ستكون أول الحاضرين في جلسة مجلس النواب يوم غد الأربعاء للتصويت على موازنة 2021”.

وطالب، الحكومة، “بعدم تحميل المواطن أعباء رسم السياسة النقدية”. كما دعا، الحكومة، إلى “إصدار قرارات فورية لمعالجة مسألة ارتفاع اسعار السلع الضرورية، ونشدد على إعادتها إلى ماكنت عليه”.

وتتركز الخلافات حول المادة 11 من مشروع الموازنة والمتعلقة بحصة إقليم كوردستان، والتي تنص على قيامه بتسليم 250 ألف برميل نفط يوميا، مع إيراداته الضريبية لبغداد، مقابل حصوله على نسبة قدرها 12.6 من الموازنة.

كما ترفض كتل سياسية ما نصت عليه الميزانية من استبعاد شريحة المواطنين الذين تتجاوز رواتبهم الشهرية 1.5 مليون دينار من الاستفادة من البطاقة التموينية، فضلا عن اعادة 30 ألفا من المفسوخة عقودهم من الحشد الشعبي إلى الخدمة.

وترفض كتل أخرى التصويت على الموازنة حال لم يتم تعديل صرف سعر الدينار مقابل الدولار، بإعادته إلى وضعه السابق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here