كنوز ميديا / دولي

دعا امين لجنة حقوق الانسان الوطنية في ايران “علي باقري كني”، الى ملاحقة الحكومة الامريكية قضائيا على الجرائم التي ارتكبتها في منطقة غرب اسيا .

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الخميس، اشار باقري كني الى دعم واشنطن لكل من داعش (بناء على تصريحات الجنرال فيلين) والقاعدة (وفق تصريحات جاك ساليفان) في سوريا، ودعم (الهجوم) وفرض الحصار الاقتصادي على اليمن من قبل محمد بن سلمان، وشن الهجوم على العراق بذريعة واهية وقتل ما يزيد عن مليون انسان، والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان من قبل الكيان الوحيد الذي استخدم الاسلحة النووية؛ مطالبا بملاحقة امريكا قضائيا على هذه الجرائم البشعة.

يذكر ان تغريدة امين لجنة حقوق الانسان الوطنية، جاءت عقب الكشف مؤخرا عن رسالة الكترونية لمستشار الامن القومي الامريكي “جاك ساليفان”، والذي اعلن فيها صراحة بان “القاعدة تقف الى جانبنا في الاحداث داخل سوريا”.

ساليفان الذي شغل سابقا منصب مساعد وزير الخارجية الامريكي، ويتولى حاليا احد اهم المناصب الامنية داخل البيت الابيض، اقرّ في رسالته بان “تنظيم القاعدة كان الى جانب واشنطن في عهد الرئيس اوباما”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here