كنوز ميديا / بغداد

خرج المئات من المحاضرين المجانيين في محافظتي الديوانية والمثنى، يوم السبت، بتظاهرات حاشدة نددت بتسويف قضيتهم في الموازنة العامة للبلاد التي أقرت مؤخرا.

وقال مصدر إن العشرات من المحاضرين المجانيين خرجوا بتظاهرة حاشدة في الديوانية، للتنديد بتسويف قضيتهم في الموازنة العامة وجعلها منحة، مؤكدا أن الحكومة المحلية في المحافظة أرسلت تعزيزات أمنية لمبنى مديرية تربية المحافظة خوفا من اقتحامه”.

وأضاف ، أن محاضري الديوانية أغلقوا مبنى المديرية إلى إشعار آخر، فيما قطعوا شوارع رئيسة في وسط المحافظة للمطالبة بتنفيذ مطالبهم.

أما في المثنى، فأوضح المصدر، أن المئات من المحاضرين المجانيين أقدموا صباح اليوم، على اقتحام مبنى مديرية تربية المحافظة، إلا أنهم خرجوا منها لاحقا باتفاق مع القوات الأمنية ينص على إغلاق مديرية تربية المثنى حتى إشعار آخر.

وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، قد وعدت قبل أيام من إقرار موازنة 2021، بتحويل المحاضرين والاداريين والحرفيين جميعهم إلى عقود، ضمن مشروع القانون.

لكن تصويت البرلمان على النسخة النهائية من الموازنة، لم يشهد تضمين فقرة تخص “تحويل المحاضرين والاداريين والحرفيين” إلى عقود، ما تسبب بإثارة جدل واسع بين أوساط المحاضرين الذين وصلت خدمة بعضهم إلى 10 سنوات بشكل مجاني.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here