كنوز ميديا / بغداد

اكدت وزارة الخارجية العراقية، وقوف الحكومة إلى جانب المملكة الأُردنيّةِ الهاشميّة بقيادةِ الملك عبدالله الثاني.

وذكرت الوزارة في بيان لها ان “الحكومة العراقيّة تُؤَكِّدُ وقوفها إلى جانب المملكة الأُردنيّةِ الهاشميّة بقيادةِ جلالة الملك عبدالله الثاني، في أيّ خطواتٍ تُتَخَذ للحفاظ على أمنِ وإستقرار البلاد ورعايةِ مصالح الشعب الأُردنيّ الشقيق، بما يُعزز حضوره، عبر الإرتكانِ للإجراءات التي تنتهي لبسط هيبة الدولة”.

وأضافت الوزارة: “نتطلّع إلى المزيد من التقدّم والإزدهار ومواجهة التحديّات، ليحظى الشعب الأُردنيّ الشقيق بما يستحق في ظلِّ قيادته الحكيمة”، مؤكدة أنَّ “أمنَ وإستقرارَ المملكة الأُردنيّة الهاشميّة هو من أمنِ وإستقرار العراق”.

وعلى وقع مشهد ضبابي وبشكل مفاجئ اعلنت السلطات الاردنية تنفيذ عملية امنية واسعة شملت اعتقال عدد من كبار المسؤولين في البلاد وسط انباء عن اعتقال بعض من افراد الاسرة المالكة، وتسريبات من وسائل اعلام غربية عن وجود مؤامرة تضم زعماء قبائل ومسؤولين في اجهزة امنية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here