كنوز ميديا / بغداد

وصف مستشار الأمين العام لمجلس الوزراء للشؤون المالية، عبيد محل، الأحد، مقترح صرف الرواتب بالدولار بـ”الأمر المعيب”، لافتا إلى أن العَلَم والعملة من سيادة الدولة.
وقال محل، إن “صرف الرواتب بالدولار للموظفين، كما اقترح أحد النواب، شيء معيب”.
وأردف بالقول: “بغض النظر عن الضرر الاقتصادي الذي سيسببه إذا ما تم تطبيق هذا المقترح، كون العَلَم والعملة من سيادة الدولة، ونحن في دولة لها سيادة، ودول السيادة لها حق حصري للتصرف بعملتها”.
وكان رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية، ارشد الصالحي، قد عزا مطالبته للحكومة بضرورة توزيع الرواتب للاشهر الثلاثة المقبلة بالدولار ليتسنى للمواطن المتضرر من اعادة جزء من حقه المسلوب والتي ستؤدي الى رفع قيمة الدينار العراقي طرديا.
وقال الصالحي، في بيان: إن مطالبته تأتي عقب بيان وزارة النفط عن كمية صادراتها لشهر اذار والتي بلغت ايراداتها 5.8 مليارات دولار وكمية النفط المصدر 91 مليونا و311 الفا و929 برميلا وبمعدل سعر بلغ 63.329 دولارا للبرميل الواحد، رغم قرار اوبك بتخفيض الانتاج، مشيراً إلى أن الشريحة الفقيرة تعرضت الى الضرر الفاحش جراء ارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار العراقي من قبل البنك المركزي.
وأضاف أن المسؤولية الملقاة علينا ضمن واجباتنا الرقابية، وانطلاقا من مبدأ المحافظة على حقوق المواطن فإننا نطالب بتوزيع رواتب الموظفين للاشهر الثلاثة المقبلة بالدولار.ا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here