كنوز ميديا / دولي

نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي مقطعا مصورا لعملية برية زعم انها استهدافت موقعا عسكريا تابعا للجيش السوري في منطقة فض الاشتباك على الحدود مع فلسطين المحتلة.

وبحسب بيان نشره جيش الإحتلال قال فيه “إن “إسرائيل اعتبرت أن هذا الموقع العسكري هو ضمن إطار خروقات متكررة لاتفاقية فض الاشتباك من قبل الجيش السوري، تمثلت بإقامة مواقع استطلاع في منطقة فض الاشتباك بين إسرائيل وسوريا” مشيرا إلى أنه “تم تنفيذ العملية بشكل سري ودون وقوع إصابات” على حد زعمه.

وزعمت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، “انه تم اختيار جنود الكتيبة 12 في وحدة غولاني الذين يعملون هناك كجزء من مهامهم اليومية، وذكرت أنه بما أن الحديث يدور عن عملية حساسة للغاية فإن المصادقة عليها كانت من قبل رئيس هيئة الأركان ووزير الأمن، وتم التحقق منها والتدرب مدة شهر ونصف على تنفيذها بصورة دقيقة للغاية” على حد قولها.

وأضافت الصحيفة العبرية “ان الجنود تحركوا وعددهم 18 بهدوء، ووصلوا في ساعات متأخرة من الليل، بعد قطع مسافة 1200 متر من الحدود، وقاموا بدفن المواد المتفجرة بالقرب من نقطة المراقبة التي لم يوجد فيها جنود سوريون، وابتعدوا عنها لمسافة آمنة وقاموا بتفجيرها، وأضيئت السماء بالانفجارات القوية ليلتها” على حد زعمها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here