كنوز ميديا / بغداد

وجد ريال مدريد مناصرا لم يعهده بعد أن انتقد الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة تصريحات الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، التي وصف فيها استاد “ألفريدو دي ستيفانو” بأنه ملعب تدريب.
وأبدى كلوب غضبه لخوض مباراة ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”، والذي تجرع “الريدز” مرارة الخسارة على أرضيته بنتيجة 3-1.
ويخوض ريال مدريد مبارياته على هذا الملعب الذي يقع ضمن قاعدته التدريبية منذ يونيو الماضي بسبب أعمال التجديد التي يقوم بها في معقله الأساسي “سانتياغو بيرنابيو”.
وسيحل برشلونة ضيفا على هذا الملعب السبت في مباراة قمة الدوري الإسباني، لكن كومان رفض إلقاء المسؤولية على الملعب في هزيمة ليفربول.
وقال إن عدم وجود جماهير في الملعب سيصنع فارقا كبيرا لفريقه.
وأضاف: “إنه أمر مهين لناد كبير مثل ريال مدريد أن يصف البعض الاستاد بأنه ملعب تدريب. لقد اختاروا بعناية توقيت إجراء تجديدات في ملعبهم الأصلي. ريال مدريد اعتاد على اللعب في هذا الملعب ويجب على المنافسين اللعب هناك. هذا كل شيء”.
وأضاف: “أعتقد أن اللعب بدون جماهير هو أكثر الأمور صعوبة بالنسبة للاعبين”.
يذكر أن برشلونة يحتل المركز الثاني برصيد 65 نقطة متقدما بنقطتين على غريمه ريال مدريد صاحب المركز الثالث، فيما يتشبث بالصدارة حتى الآن أتلتيكو مدريد برصيد 66 نقطة قبل 9 جولات على نهاية المسابقة.
وبالنظر إلى عدد المباريات المتبقية على نهاية الموسم أكد كومان أن خسارة أحد الفريقين لن تكون حاسمة في الصراع على اللقب هذا الموسم.
وقال: “لن تكون النتيجة حاسمة. لا تزال هناك الكثير من المباريات وسيجد كل فريق صعوبات في الفوز بكل مبارياته. لكن الفوز سيمنح صاحبه أيضا دفعة معنوية قوية”.
وتنطلق المواجهة بين الغريمين التقليديين ريال مدريد وبرشلونة في تمام الساعة 22:00 بتوقيت موسكو ومكة المكرمة اليوم السبت.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here