كنوز ميديا / بغداد

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني، اليوم الاثنين، خلال استقبال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الاعرجي، ان التسريع في انسحاب القوات الأمريكية من العراق سيعزز الاستقرار في هذا البلد.

ولدى استقباله اليوم الاثنين مستشار الأمن الوطني العراقي قاسم الاعرجي الذي يزور طهران بدعوة رسمية ، اشار شمخاني الى أن الوجود العسكري الامريكي يُعد من أبرز عوامل الارهاب وعدم الاستقرار .

واشار شمخاني الى ان اغتيال قادة المقاومة الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس يكشف بوضوح دور امريكا في دعم وتقوية الارهاب التكفيري ، مضيفا ان متابعة موضوع محاكمة المدبرين والمنفذين لهذه الجريمة الارهابية وانزال العقاب اللازم بهم ، من اولويات التعاون الأمني بين طهران وبغداد.

كما أعرب شمخاني عن قلقه لاستئناف نشاط ارهابيي داعش مجددا في العراق، مؤكدا ان هناك معلومات موثقة تثبت دعم امريكا لداعش واعادة انتشار عناصره في مناطق مختلفة من العراق لتوتير الوضع الأمني بهدف بقاء القوات الامريكية في هذا البلد.

كما دعا شمخاني الى تعاون أكبر بين طهران وبغداد لمواجهة تحركات العناصر الارهابية المعادية للثورة الاسلامية في منطقة كردستان شمال العراق.

واوضح شمخاني ان من المناسب ايجاد هيكليات أمنية جديدة بين دول المنطقة لمواجهة التهديدات المشتركة، وتعزيز الأمن والاستقرار بين هذه الدول، مؤكدا استعداد ايران للمساعدة في ايجاد هذه الهيكليات.

بدوره اشاد مستشار الأمن الوطني العراقي بدور ايران الاستراتيجي في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ودورها في مكافحة الارهاب ، داعيا الى توسيع التعاون مع الجمهورية الاسلامية في جميع المجالات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here