كنوز ميديا / بغداد

اكد وزير الدفاع الإيراني العميد امير حاتمي، يوم الثلاثاء، استعداد بلاده لتعزيز التعاون الدفاعي والأمني مع العراق.

وقال حاتمي خلال لقائه بمستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الاعرجي، ان هناك الكثير من القواسم المشتركة والاواصر المتينة على الصعد الثقافية والتاريخية والدينية بين الشعبين العراقي والايراني.

واكد أن بلاده تقدم الدعم الشامل لسيادة ووحدة الاراضي والاستقرار والامن في العراق.

ولفت الى ارتكاب اميركا “الجريمة والاعتداء الارهابي في قتل قائدين للشعبين الايراني والعراقي اللواء قاسم سليماني وابو مهدي المهندس”، عادّا “طرد الارهابيين الاميركيين من العراق حق مشروع لشعبه”.

ووصف حاتمي انسحاب القوات الاميركية من العراق ضمن قرار البرلمان العراقي “يدعم تعزيز الامن والاستقرار في العراق والمنطقة”.

واعتبر وزير الدفاع الايراني تطوير التعاون الدفاعي والامني بين البلدين عنصرا مهما في ترسيخ الجوانب الاستراتيجية لهذه العلاقات وفق مصالح شعبيهما.

وأضاف ان الشعب الايراني وقواته المسلحة على استعداد لدعم اشقائهم العراقيين في مرحلة إعادة الاعمار وتنمية التعاون الدفاعي كما وقفا الى جانب الشعب العراقي وقواته المسلحة في مرحلة مكافحة داعش.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here