كنوز ميديا / دولي

قدمت وزيرة التربية والتعليم في مايسمى بـ “الحكومة المؤقتة” التي شكلتها تركيا على الاراضي السورية الدكتورة هدى العبسي، استقالتها من منصبها اليوم، الخميس 15 من نيسان.

وقالت العبسي، في بيان عبر حسابها في “فيس بوك“، إنها تقدمت باستقالتها من منصبها كوزيرة للتربية والتعليم، متوجهة بها للطلاب وذويهم.

وذكرت العبسي أن المرحلة الماضية من عملها كوزيرة للتربية والتعليم، كانت “مليئة بالمصاعب والعقبات والتحديات والإمكانيات المعدومة، إضافة إلى “محاولات الإحباط ممن يفترض بهم الوقوف إلى جانبك ودعم العمل الذي تقوم به”.

وبقيت العبسي في منصبها على الرغم من توجيه الكثير من الإساءات إليها مباشرة، بحسب قولها، حتى أنهت المشاريع التي كانت بين يديها أبرزها توقيع العديد من الاتفاقيات مع جامعات تركية وعالمية.

وأضافت، “لنا وقفات قادمة في المستقبل القريب لنوضح جميع الخفايا والصعوبات والإحباطات التي تعرضنا لها خلال فترة عملنا في الوزارة”.

الدكتورة هدى العبسي من مواليد مدينة أريحا جنوبي إدلب عام 1976، وتحمل إجازة في الآداب قسم التاريخ من جامعة حلب 2000، وماجستير تاريخ من جامعة دمشق عام 2006 ، ودكتوراه في التاريخ من جامعة دمشق بتقدير امتياز عام 2009.

وشغلت منصب عضو الهيئة التدريسية في كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة حلب، ونائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة إدلب، حسب موقع “الحكومة المؤقتة” الرسمي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here