كنوز ميديا / بغداد

أكدت وزارة الزراعة، اليوم السبت، أنها لن “تجازف” بفتح باب الاستيراد، وذلك لحماية المنتوج المحلي، فيما بينت أن ارتفاع الأسعار يحدث بداية كل رمضان.

وقال الناطق باسم وزارة الزراعة، حميد النايف، في حديث ، إنه “في بداية كل شهر رمضان يحدث ارتفاع في الأسعار، وكان لدينا معالجات بهذا الشأن خاصة بمحصول الطماطم، الذي واجه شحة في انتاجه، وتمت معالجتها من خلال استيراد 50 ألف طن، ستغطي الاسواق”، مضيفا أن “باقي الاسعار مناسبة جدا ولا يتجاوز سعرها الـ500دينار للكيلو”.

وأردف: “واجهنا مشكلة في الدجاج أيضا، وفتحنا استيراده، ولكن في قادم الأيام لدينا 5 مشاريع انتاجية كبرى ستُطرَح للسوق ومن ثم سيتوفر بشكل زائد عن الحاجة”.

ولفت إلى أن “أي محصول نلاحظ ارتفاعا بسعره لا نتردد في استيراده، ولكننا اليوم على أبواب انتاج كبير للعديد من المحاصيل، وعليه لن نجازف بفتح الاستيراد على حساب 5 أيام او اقل”، مبينا ان “محصولي الخيار والباذنجان مثلا، بدأ انتاجهما بقوة وفي حال فتحنا الاستيراد سيتضرر الفلاح بشكل كبير”.

وتابع: “نريد حماية المنتج المحلي، وبشكل عام نحن مسيطرون على الأسواق، ونراقب الأسعار عن كثب، وفيما يخص البيض فإنه مستقر ولدينا وفرة فيه”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here