كنوز ميديا / بغداد

اعلنت وزارة التخطيط، الاثنين، ارتفاع مؤشرات الفقر إثر ارتفاع الأسعار، لتصل إلى ما بين 26 الى 27%، مشيرة الى أنها أعدت خطة الاصلاح والتعافي التي سـيكون عمرها سنتين وتعمل على 3 مسارات.
وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، في تصريح للصحيفة الرسمية، إنه “بعد رفـع سعر صـرف الــدولار فـإن مؤشر التضخم ارتفع بنسبة 9.4 الى 5 بالمئة، بينما ارتفعت مـؤشـرات الفقر الأولية بنسبة 26 الى 27 بالمئة”.
وأضاف الهنداوي، أن “الـتخطيط انتهت من إعداد خطة الاصلاح والتعافي مستجيبة للتحديات، وتم الأخـذ بنظر الاعتبار الأزمة المركبة التي يعيشها البلد، وهي الأزمـة الاقتصادية والأزمـة الصحية، وما نجـم عنهـما من رفـع نسبة الفقر ورفـع الأسعار والتضخم والانكـماش الاقـتصادي الذي عصف بالبلد”.
واشار الى أن “هـذه الخطة سيكون عمرها سـنـتـين مــن 2021 الـــى 2023، وتعمل على 3 مسارات، الأول الاقــتـصادي الذي يـتـضـمـن تحسين مــســتــوى الاقــتــصــاد ودعــــم الــقــطــاع الــخــاص، والـثـانـي الاجـتـمـاعـي الـذي يتضمن دعـم مستوى الخدمات فــي مــجــال الـصـحـة والـتـعـلـيـم وعــودة النازحـين وتـمكين المـرأة، أما الثالث فهو المحور المكاني الذي يتضمن معالجة الفجوات التنموية الموجودة في المحافظات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here