كنوز ميديا / بغداد

أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، الجمعة، تنفيذ عمليَّات ضبطٍ في عددٍ من دوائر محافظة نينوى، مُبيِّنة أن تلك العمليات أسفرت عن ضبط المُتَّهمين متلبّسين بالجرم المشهود.
الدائرة أشارت إلى أن فريق عمل مديريَّة تحقيق نينوى تمكَّن من ضبط موظفٍ كان يعمل بصفة (عقد) في قسم الرعاية الاجتماعيَّة للمرأة في المحافظة؛ لقيامه بالاحتفاظ بقاعدة البيانات للمُستفيدات من الدائرة في وحدة تخزين المعلومات،على الرغم من انقطاع علاقته بالدائرة وتهديد مدير الدائرة بخصوص قاعدة البيانات التي بحوزته؛ بقصد الابتزاز.
وفي عمليَّةٍ مُنفصلةٍ، قام الفريق بضبط مُوظَّفٍ سابقٍ في مديريَّة التقاعد وهو يمارس أعمال الوظيفة داخل المديريَّة، وقيامه بسحب الأضابير وتسليمها للمراجعين دون أن تكون له أيَّة صفةٍ قانونيَّةٍ؛ كونه (متقاعداً)، مُبينة أنه تمَّ ضبط مبلغٍ ماليٍّ في عجلته الخاصَّة، إضافة إلى ضبط هويَّات تقاعد وأحوال مدنيَّةٍ وكتبٍ مختلفةٍ بحوزته عائدةٍ لعددٍ من الأشخاص.
وأوضحت أن الفريق تمكَّن في عمليَّةٍ ثالثةٍ من ضبط (مشرفٍ تربويٍّ)؛ لقيامه بجمع مبالغ ماليَّةٍ من المُشرفين التربويّين الاختصاص دون أخذ مُوافقاتٍ أصوليَّةٍ، لافتةً إلى أنه تمَّ ضبط المبالغ بحوزته.
الدائرة أكَّدت تنظيم محاضر ضبطٍ بالعمليَّات التي نُفِّذَت بناءً على مُذكَّراتٍ قضائيَّةٍ، وعرضها رفقة المُتَّهمين على قاضي محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بقضايا النزاهة، الذي قرَّر توقيفهم وفقاً لأحكام المادَّتين (340 ، 307) من قانون العقوبات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here