كنوز ميديا / بغداد

شدد المسؤول الأمني لكتائب حزب الله العراقي، أبو علي العسكري، يوم امس الخميس، على أن الحشد الشعبي لن يتم حله بأي حال من الأحوال، فيما نأى بالكتائب عن أي دور في المفاوضات الإيرانية – السعودية في العراق.

وقال العسكري في تغريدة على موقع تويتر،  “الحشد الشعبي لن يُحل، واذا ما حدث هذا (على فرض المحال) فإن المقاومة الإسلامية ستستوعب مجاهدي الحشد وبصنوفهم وتخصصاتهم كافة”.

وأضاف “وكما قالها الحاج الأمين: فإننا لن نسلم سلاحنا إلا بيد الإمام الحجة، فلتقر عينكم أيها المجاهدون، وليمت بغيظه التحالف الصهيوأمريكي السعودي”.

وأكد العسكري “ليعلم الجميع أننا لسنا طرفاً في أي مفاوضات يجريها كيان السعودية في العراق”.

يشار إلى أن العاصمة العراقية بغداد احتضنت في التاسع من شهر نيسان الجاري مفاوضات بين وفدين إيراني وسعودي، ومن المتوقع إجراء جولة مفاوضات أخرى بين الطرفين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here