كنوز ميديا / بغداد

كشف مصدر سياسي عراقي، يوم الأربعاء، أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ناقش مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، وساطة بغداد بين طهران والرياض، مؤكدا أن العراق تحول حاليا للعب دور الوسيط بين البلدين.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية، عن المصدر قوله، إن “العراق كان صاحب المبادرة ونقل الرسائل وانتقل إلى تقريب وجهات النظر، والآن يحول إلى لعب دور الوسيط بين إيران والسعودية”.

وأضاف أن “إيران أعلنت أنها تقبل بالعراق وسيطا وأن وزير الخارجية الإيراني بحث هذا الموضوع مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين خلال زيارته للعراق”.

وذكرت وسائل إعلام غربية، أن وفدا سعوديا برئاسة رئيس المخابرات خالد بن علي الحميدان، ووفدا إيرانيا يضم مسؤولين مفوضين، اجتمعا في بغداد، في التاسع من شهر نيسان الجاري.

وتستهدف هذه المحادثات، بحسب وسائل الإعلام، “تحسين العلاقات بين إيران والسعودية”.

وفيما نفت الرياض، لم تعلق طهران على الأمر؛ واكتفت بالتأكيد على أن الحوار مع المملكة العربية السعودية كان “دائما موضع ترحيب”

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here