كنوز ميديا / بغداد

أعلن حزب الدعوة تنظيم الداخل يوم الأحد عدم مشاركته في الانتخابات المزمع اجراؤها في تشرين المقبل.

وقال الحزب في بيان اليوم “إننا في الوقت الذي نؤمن بأن الانتخابات هي السبيل الأمثل لاختيار نواب الشعب، وندعو الجماهير للمشاركة فيها ، الا اننا قررنا عدم خوض غمارها ، للاسباب الآتية:

1- نرى ان الاجراءات المتخذة قد لا تكون كافية لمنع حدوث تزوير كما حصل في انتخابات 2018.

2-عدم وجود ارادة حقيقية وآلية واضحة لمنع التدخلات الاقليمية والدولية في العملية الانتخابية

3-لا توجد محددات لمنع تدفق المال السياسي الاقليمي والدولي ، والمال المتحصّل من الفساد ، للتأثير على الناخبين ونتائج الانتخابات

4- عدم حسم قضية السلاح غير القانوني الذي سيكون له دور في التدخل في الشأن الانتخابي ومخرجاته

5. غياب التحالفات الجامعة للقوى الإسلامية والوطنية وكثرة الاحزاب والتجمعات السياسية بشكل مُربك ومُضعف للمشهد السياسي ومعوّق لتشكيل حكومة قوية ومتماسكة وقادرة على البقاء امام التحديات الكبيرة والكثيرة التي يواجهها العراق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here