كنوز ميديا / عربي دولي

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الاثنين، إن كوريا الشمالية بحاجة إلى العمل دبلوماسيا لمعرفة ما إذا كانت هناك طرق لتحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في لندن: “آمل أن تنتهز كوريا الشمالية الفرصة للمشاركة دبلوماسيا، ومعرفة ما إذا كانت هناك طرق للمضي قدما نحو هدف نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”.

وتابع: “لذا، فإننا لا نتطلع لنرى ما تقوله كوريا الشمالية فقط، ولكن ما تنفذه بالفعل أيضا… أعتقد أن الأمر متروك لكوريا الشمالية لتقرر ما إذا كانت تريد المشاركة أم لا على هذا الأساس”.

وأعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنجزت مراجعتها لسياسات الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية، موضحة أنه استقر على نهج جديد يعتمد على “الدبلوماسية الواقعية” للضغط على بيونغ يانغ كي تتخلى عن أسلحتها النووية وصواريخها الباليستية، مع وقف واشنطن اتباع فكرة “الصبر الاستراتيجي” وإبرام صفقة كبرى مع بيونغ يانغ.

وردا على ذلك توعدت حكومة كوريا الشمالية الولايات المتحدة بأنها “ستتأذى” في حال إقدام إدارة بايدن على استفزاز بيونغ يانغ، محذرة إياها من اتباع سياسات الحرب الباردة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here