كنوز ميديا / سياسي

حذرت وزارة العدل العراقية، يوم الأربعاء، المحافظين ورؤساء الوحدات الإدارية من ممارسة أي عمل خارج حدود “تصريف الأعمال”، مبينة أن صلاحياتهم انتهت بحل مجالس المحافظات.

وذكرت الوزارة في إنذار موجهة إلى محافظ الديوانية ورؤساء الوحدات الإدارية فيها،  أن المحكمة الاتحادية بينت وجود خرق دستوري جراء قيام المحافظين ورؤساء الوحدات الادارية (القائممقامين ومديري النواحي) بتجاوز الصلاحيات الوظيفية المناطة بهم.

واوضحت ان استمرار المحافظ بمنصبه باستمرار عمل مجلس المحافظة المنتهية دورته، يناقض مبدأ التداول السلمي للسلطة، مشيرة الى ان يستمر المحافظ ونائبيه ورؤساء الوحدات الادارية في تصريف الأمور اليومية بعد انتهاء مدة الدورة الانتخابية لمجالس المحافظات والى حين انتخاب من يخلفهم من قبل المجالس الجديدة.

وأكدت ان هذا يعني انتهاء عمل المحافظ مع انتهاء دورة مجلس المحافظة ويستمر بتصريف الأمور اليومية، مضيفة ان هذا الامر يسري ايضا على أصحاب المناصب العليا في المحافظة.

وشددت الوزارة على ان المحكمة الاتحادية العليا حددت صراحة الصلاحيات الممنوحة للمحافظين ورؤساء الوحدات الادارية بأن يكون عملهم هو تصريف الأمور اليومية فقط، ولا يسمح لهم بتجاوز هذه الصلاحيات، وبخلافه ستتم مقاضاة المخالفين.

يشار إلى أن العديد من المحافظين ورؤساء الوحدات الإدارية أصدروا أوامر إدارية تخالف ما ورد في إنذار وزارة العدل، منذ حل مجالس المحافظات ولغاية الآن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here