كنوز ميديا / دولي

إنتهاك حرمة المسجد الاقصى المبارك، والاعتداء على المصلين العاكفين الركّع السجود فيه، وحّد الصوت في جميع أنحاء العالم، بوجه كيان الاحتلال الاسرائيلي.

المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده، اكد ان ما حصل هو جريمة الحرب، اثبتت للعالم الطبيعة الإجرامية لكيان الاحتلال.

واضاف ان هذه جريمة تؤكد ضرورة التحرك الدولي العاجل لوقف انتهاك أبسط مبادئ القانون الدولي الإنساني.

اما العراق فقد عبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني وابناء القدس المحتلة، وأدان اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، وممارسة أعمال الترويع، وبث الذعر بين صفوف المصلين الفلسطينيين.

وزارة الخارجية الاردنية دانت اعتداء كيان الاحتلال على المصلين في الاقصى، واكدت ان ما حصل هو انتهاك صارخ وسافر وتصرف همجي مدان ومرفوض.

وحذرت كيان الاحتلال من مغبة هذا التصعيد. مطالبة بإخراج الشرطة وقوات الاحتلال من الحرم فورا.

وزارة الخارجية الاماراتية عبرت عن قلقها إزاء أحداث العنف التي شهدتها مدينة القدس، واكدت انها تدين بشدة اقتحام المسجد الأقصى المبارك.

فيما عبرت وزارة الخارجية القطرية عن رفضها لاجراءات الاحتلال الاسرائيلي، وشددت وزارة الخارجية على ان الدوحة تدين وبشدة اقتحام المسجد الاقصى، واشارت الى ان هذا الامر هو انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية.

اما البحرين فقد اعربت عن استنكارها لاعتداء الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى، داعية الاحتلال إلى وقف الاستفزازات المرفوضة ضد أبناء القدس.

أما الكويت فقد حملت الاحتلال مسؤولية التصعيد وما سيترتب عليه من عواقب.

الحكومة الليبية، اكدت ان الهجوم على الاقصى يقوض عملية التسوية. فيما اعلن المغرب عن حملة تبرعات لدعم سكان القدس للدفاع عن مدينتهم.

وزارة الخارجية الروسية أعربت عن قلقها إزاء التصعيد في مدينة القدس المحتلة، واضافت ان موسكو تدين وبشدة الاعتداءات على المدنيين المسالمين، مشددة على ان ما قام به الاحتلال يمثل انتهاكا للقانون الدولي.

أما وزارة الخارجية الاميركية فقد اعربت عن قلقها من تصاعد التوتر في مدينة القدس.

فيما دعا الاتحاد الاوروبي الى ملاحقة المسؤولين عن العنف والتحريض في القدس المحتلة.

اما الامم المتحدة فقد وصفت ما حدث في القدس بجريمة حرب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here