كنوز ميديا / سياسي

أفاد مصدر مسؤول، يوم الأربعاء، بأن وفداً يمثل حكومة إقليم كوردستان سيزور بغداد الأسبوع المقبل للتباحث مع الحكومة الاتحادية بشأن الأمور الفنية المتعلقة بالميزانية المالية.

وقال مساعد رئيس حكومة اقليم كردستان للشؤون المالية ريباز حملان، في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر “الوحدة والدستور” بأربيل، إن “وفداً يمثل حكومة الإقليم سيزور بغداد الأسبوع المقبل للتباحث مع الحكومة الاتحادية بشأن القضايا الفنية الخاصة بتطبيق قانون الموازنة المالية للعام الجاري”.

وأضاف حملان أن الوفد يضم فنيين من وزارتي المالية والثروات الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان.

وفيما إذا كانت حكومة الإقليم ستواصل استقطاع نسبة من رواتب الموظفين، قال حملان إن “هذه المسألة تتوقف على ترتيبات بغداد”.

وأوضح، “إذا أرسلت بغداد الميزانية وكانت كافية مع واردات النفط والضرائب والجمارك، فوقتها لن يكون هناك اي استقطاع”.

وأضاف حملان، “لكن ان لم ترسل سيبقى الاستقطاع على ضوء الواردات المتوفرة لدينا، ولكن الاستقطاع سيكون أقل في هذا الشهر من الأشهر السابقة”.

وكان البرلمان العراقي قد أقر مطلع شهر شباط/فبراير الجاري موازنة البلاد المالية للعام الجاري بقيمة نفقات إجمالية بلغت 129 تريليون دينار، وعجز قدره 28 تريليونا.

وتم تضمين الاتفاق المبرم بين بغداد وأربيل في الموازنة، والذي ينص على تسليم الإقليم لكمية 250 ألف برميل نفط يوميا إلى جانب نصف الإيرادات المالية الأخرى للحكومة الاتحادية، مقابل الحصول على حصة مقدارها 12.6 في المئة من قيمة الموازنة.

وتقول حكومة الإقليم إنها لم تتسلم أية مبالغ من بغداد لغاية الآن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here