كنوز ميديا / دولي

شن الاحتلال الاسرائيلي حرباً غاشمةً على الشعب الفلسطيني وقطاع غزة والمقاومة، لكن كانت هناك مفاجآت من المقاومة الفلسطينة اربكت وافشلت كل حسابات الاحتلال.

وقال المحلل الامني والمستشار الاسرائيلي احتياط آفي بنياهو ان اسرائيل كانت امام عملية عسكرية واسعة ومعقدة، تدورها المقاومة على رأسها حركة حماس. واضاف ان فصائل المقاومة الفلسطينية هي التي دارت المعركة وهي التي قررت انهائها، مؤكدا ان استراتيجية المقاومة الجديدة فاجأت “اسرائيل”.

واستخدمت المقاومة طائرة شهاب المسيرة التي استهدفت مصنع للكمياويات و كذلك صاروخ عياش 250 بمدى اكثر من 250 كيلو متر وبقوة تدميرية هي الاكبر، واستخدام هكذا سلاح هي استراتيجية كانت من ضمن الحرب النفسية التي استخدمتها المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي واسم عياش هو تيمنا باسم القائد يحيى عياش الذي اقتالته “اسرائيل” و هو احد اكبر قادة المقاومة الفلسطينة.
ولسرايا القدس ايضا كان هناك صاروخ بإسم القاسم والاهم هي مافعلته هذه الصواريخ داخل الكيان المحتل من تدمير ورعب ودوي صفارات الانذار على مدى 11 يوما، وارعب المستطوطنين وذعرهم داخل الملاجئ.
واثبتت المقاومة الفلسطينية بصواريخها التي دكت عمق الاحتلال الاسرائيلي ومازادته الا رعب ودمار وخسارة وصمود الشعب الفلسطيني بأن النصر قادم وزوال الاحتلال لم يعد شيء مستحيلا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here