كنوز ميديا / سياسي

علق المسؤول الامني لكتائب حزب الله ابو علي العسكري، على التظاهرات المزمع خروجها غدا الثلاثاء، ملمحاً الى دور خفي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي فيها بهدف تأجيل الانتخابات.

وقال العسكري في تغريدة له، اطلعت عليها ” كنوز ميديا ” ، “بات واضحا ان المطلوب من التظاهرات المزمع حدوثها هو تأجيل الانتخابات لتمديد حكومة كاظمي الغدر وفريقه الملوث بالدم والمال والعمالة”.

واضاف، “كفاكم تجارة بأبنائنا فقد عثتم في الارض فسادا وخرابا، موضحا أن “كشف القتلة ومحاسبتهم يجب ان تكون ضمن الأطر القانونية بل وحتى العشائرية والشرعية، وان لا تكون دماء الأبرياء التي تسقط مادة للترويج لأحزاب السلطة والفساد”.

وتابع العسكري ، “على الاخوة في الحشد الشعبي والمقاومة العراقية ان يحموا هؤلاء الشباب المغرر بهم بشتى الوسائل، وان لا يتركوهم لعبة بيد الأعداء، كما عليهم ايضا زيادة الضغط على الوجود الامريكي والبريطاني في العراق، وأجهاض المشاريع التخريبية التابعة لال سعود وأبناء زايد، وقطع أيدي مخابراتهم”.

ومن المرتقب خروج تظاهرات حاشدة في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى في وسط وجنوبي البلاد غداً الثلاثاء تحت شعار “من قتلني؟” بهدف الضغط على السلطات لملاحقة المتورطين في قتل الناشطين والمحتجين وتقديمهم للعدالة.

وأفاد مصدر في الشرطة بانتشار قوات الأمن العراقية مساء الاثنين في شوارع العاصمة بغداد قبل ساعات من انطلاق احتجاجات مرتقبة.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن “القوات الامنية باشرت بالانتشار ضمن مقتربات ساحات الاندلس والفردوس وكهرمانة والتحرير استعدادا لتظاهرات يوم غد”. وأشار المصدر إلى عدم صدور أي توجيه بقطع الطرق لغاية الآن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here