كنوز ميديا / دولي

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، لضرورة أن يكون يوم غد الجمعة يوماً لتصعيد الفعل الانتفاضي والاشتباك المفتوح مع الاحتلال على مناطق التماس والحواجز العسكرية والمستوطنات، رداً على استمرار جرائم الاحتلال المتواصلة وحملة اعتقالاته “المسعورة” بحق أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل، وتأكيداً على وحدة الشعب وتمسكه ببرنامج المقاومة والمواجهة.
واعتبرت الجبهة أنه لا بديل الآن عن إدامة الاشتباك المفتوح مع جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين، وخوض معركة مواجهة شاملة على امتداد الأرض المحتلة، والمسنودة من شعبنا في الشتات وأبناء أمتنا العربية وأحرار العالم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here