كنوز ميديا / محلي

أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق ان التزام المواطنين بالتطعيم باللقاحات المتاحة حاليا ضد فيروس كورونا والتقيد بالتعليمات الوقائية المقررة يدعمان اجراءات عودة الحياة الى طبيعتها في البلد.

وقال مدير قسم تعزيز الصحة في الوزارة الدكتور هيثم العبيدي للصحيفة الرسمية ان “عودة الحياة الى طبيعتها، وانتهاء ارتداء الكمامات، يعتمدان على الالتزام بالتعليمات الصحية المقررة، والتطعيم باللقاحات المتاحة حاليا لاعداد كبيرة من المواطنين حتى لا يتمكن الفيروس من الانتشار بالسرعة التي انتشر بها منذ بداية الجائحة، فضلا عن ظهور السلالات الجديدة المتحورة التي اسهمت في تغيير ديناميكية التعامل مع الوباء”.

وتشهد المراكز التلقيحية في العراق اقبالا كبيرا من المواطنين نتيجة تغير قناعاتهم بشأن التطعيم، وقد ارتفعت اعداد الملقحين يوما بعد اخر، حتى تجاوزت اعدادهم اكثر من 582 الف مواطن حتى الان، مع ترقب وصول دفعات جديدة باعداد كبيرة اسبوعيا من اللقاحات الى العراق.

ونوه العبيدي بأن “جميع اللقاحات تساعد في ايقاف تفشي الفيروسات، لذلك نشاهد استمرار حملات التطعيم عالميا لتقليل اعداد المصابين الداخلين الى المستشفيات، خصوصا ذات الاعراض الشديدة، الى جانب خفض الوفيات، مع قلة استخدام الادوية باهظة الثمن الخاصة بمكافحة تلك الفيروسات لانها تثقل كاهل المريض والدولة بالوقت نفسه”.

وأكد “توجه الوزارة لتوسيع استيراد اللقاحات نظرا لوجود اعداد كبيرة من المواطنين الراغبين بالتلقيح، مع امكانية تنويعها والعمل على تعددها، مشيرا الى ان “الاعتماد على اللقاحات المقرة من قبل منظمة الصحة العالمية حصرا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here