كنوز ميديا / محلي

كشف مسؤول بارز في ديوان محافظة الأنبار ،أن الحكومة الاتحادية وجهت بمنع استغلال مخيمات النازحين للترويج السياسي والحملات الانتخابية، مشيراً إلى أن شيوخ عشائر وحقوقيين حذروا من استغلال المخيمات في الدعاية الانتخابية.

وقال المسؤول المحلي إن “التوجيهات الحكومية تتماشى مع قانون مفوضية الانتخابات، وتتضمن منع الكتل السياسية والمرشحين من دخول مخيمات ومعسكرات أو تجمعات النازحين والمهجرين، تحت غطاء ادخال مساعدات إنسانية أو تقديم وعود بحل أزمة النزوح”.

وأضاف أن “هذا القرار جاء بالتزامن مع مناشدات لزعماء عشائر وحقوقيين حذروا من استغلال ورقة النازحين والمغيبين بالحملات الانتخابية، خصوصا بعد عجز المسؤولين من غلق هذا الملف رغم مرور أكثر من أربعة أعوام على تحرير الانبار وعودة العوائل إلى مناطقهم”.

ووصف المسؤول المحلي، القرار بأنه “خطوة مهمة يجب أن تتوج من قبل الحكومة بإعادة النازحين الى مناطقهم خاصة في المدن التي تسيطر عليها فصائل مسلحة وتمنعهم العودة إليها مثل جرف الصخر في بابل، والعوجة في صلاح الدين، والعويسات في الانبار”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here