كنوز ميديا / دولي

اتهم رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، الاثنين، البرلمان الأوروبي بالسعي لتسميم أجواء لقاء القمة المرتقب بين الرئيسين الروسي والأمريكي.
وقال فولودين في تصريح صحفي، أنه “حاول البرلمان الأوروبي ورئيسه دافيد ساسولي زيادة ثقلهما السياسي، مستغلين اللقاء المرتقب بين رئيسي روسيا والولايات المتحدة”.
وعلق فولودين على دعوة ساسولي لتشديد العقوبات ضد روسيا وعلى مشروع الإعلان الذي يخطط البرلمان الأوروبي لإصداره يوم 15 حزيران المقبل، عشية قمة بوتين – بايدن، قائلا، انه “في الواقع، يفرض البرلمان الأوروبي على جو بايدن أجندة تتسم بروح المواجهة عشية لقائه مع فلاديمير بوتين”.
مبينا أنه “يريد بذلك ممارسة الضغط (على بايدن) وخلق خلفية سلبية لهذا اللقاء، وذلك في محاولته لاكتساب مزيد من الثقل السياسي عبر استغلال المواضيع التي يمكن أن يناقشها الرئيسان”.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلن دافيد ساسولي أن العلاقات بين موسكو والاتحاد الأوروبي “متوترة للغاية”.
وقال في حديثه لمجموعة “Funke” للإعلام، أنه “يجب علينا تشديد عقوباتنا المفروضة على المسؤولين الروس”، موضحا أن أبرز القضايا العالقة بين الجانبين هي الوضع حول المعارض الروسي أليكسي نافالني، والنزاع في جنوب شرق أوكرانيا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here