كنوز ميديا / محلي 

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، يوم الاحد، ضبط متهم يتلاعب بنماذج فحص الحنطة المسحوبة في سايلو النجف الأفقي، مؤكدة المتهم أقدم على تبديل نماذج الفحص الرديئة بنماذج من الدرجة الأولى.

وقالت النزاهة في بيان إن ملاكات هيئة النزاهة الاتحاديَّة تمكنت من إيقاف عمليَّة التلاعب بنماذج الفحص الخاصَّة بمحصول الحنطة المسحوبة في سايلو النجف الأفقي، مؤكدةً ضبط المُتَّهم بالتلاعب متلبساً بالجرم المشهود.

وأوضحت دائرة التحقيقات في الهيئة، في معرض حديثها عن تفاصيل عمليَّة الضبط التي نُفِّذَت بناءً على مُذكَّرة ضبطٍ قضائيَّةٍ، أن فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة في محافظة النجف تمكن بعد رصد معلوماتٍ تلقاها المكتب، والانتقال إلى مقر السايلو، من ضبط موظفٍ في سايلو المحافظة (ساحب النماذج)، متلبساً بالتلاعب بنماذج الفحص الخاصة بمحصول الحنطة المسحوبة.

وتابعت الدائرة أن تحقيقاتها الأوليَّة كشفت أن المتهم كان يقوم بتهيئة نماذج من حبوب الحنطة (درجة أولى) ووضعها في أحد (الكاونترات) القريبة منه من خلال حضوره مبكراً لأيام متتاليةٍ، لافتةً إلى أنه أقدم على التلاعب أثناء الفحص للنماذج الحقيقيَّة المسحوبة من سيارات المسوقين، وذلك عبر تبديل النماذج الحقيقيَّة، وهي ذات نوعياتٍ رديئة،ٍ ووضع بدلها نماذج الدرجة الأولى التي أخفاها في (الكاونترات).

وأضافت إن الفريق تمكَّن أيضاً من ضبط نماذج حيَّةٍ من الحنطة التي تم التلاعب بها، ونسخ ضوئيَّةٍ مصدقةٍ طبق الأصل من شهادات تحليل الحبوب وكشف تفاصيل الحركات اليوميَّة الخاصة بتسلم المنتوج المسوق، فضلاً عن ضبط صورة من محضر سابق للرقابة الداخليَّة يثبت الواقعة.

وتمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهم والأوراق التحقيقيَّة والمضبوطات كافة، على السيد قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيف المُتَّهم على ذمَّة التحقيق.

وبحسب البيان فقد سبق للهيئة أعلنت نتائج تحريها عن وجود نقص في مادة الحنطة في مخازن سايلو النجف الأفقي، مبينة أن كمية النقص تصل إلى أكثر من (750) طناً، بقيمة تتجاوز (400,000,000) مليون دينار.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here