كنوز ميديا / سياسي

أكدت لجنة النفط والطاقة النيابية، أن قانون النفط والغاز من القوانين المهمة ويصعب تمريرها بالبرلمان، فيما أشارت إلى أن القانون ميت سريريا ولن يرى التصويت.

وقال عضو اللجنة غالب محمد، إن “قانون النفط والغاز من القوانين المهمة بمجلس النواب ومعطل منذ الدورة الأولى ولا يمكن التصويت على القانون بظل الخلافات والصراعات السياسية بين الحكومتين الاتحادية وإقليم كوردستان”.

وأضاف محمد، أن “قانون النفط والغاز يعتبر ميت سريريا بالبرلمان ولن يراه التصويت لا بالدورة البرلمانية الحالية ولا بالدورة المقبلة، على اعتبار أن نفط إقليم كوردستان أساس المشكلة الرئيسية بالقانون”.

ولفت إلى أن “المادة 111 من الدستور تفيد أن النفط ملك لجميع العراقيين، وأي حقول جديدة يتم إدارتها بالشراكة بين السلطة المحلية والمركز، إلا أن هذا لم يحدث مع حقول كوردستان”.

وتحرص وزارتا النفط والطاقة في حكومتي أربيل وبغداد، على ضرورة التعجيل بإقرار قانون النفط والغاز لما له من أهمية في تنظيم إدارة الثروة النفطية والغازية في العراق.

وكانت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني النيابية، قد كشفت في (22 أيار 2021)، عن وجود اتفاق مبدئي للقوى السياسية على حسم قانون النفط والغاز، في البرلمان، قبل انتهاء دورته الحالية.

وجاء ذلك بعد أن قدمت كتل سياسية من ضمنها الكوردستانية ملاحظاتها على بعض مواد القانون إلى لجنة النفط والطاقة النيابية، تمهيدا لتمريره في البرلمان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here