كنوز ميديا / دولي

وصل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، على رأس وفد من حركته، صباح اليوم الثلاثاء، إلى القاهرة، تلبية لدعوة من القيادة المصرية، للمشاركة في الحوار الفلسطيني.
وقالت حركة “حماس” في بيان لها: إن هنية وصل إلى القاهرة “تلبية لدعوة من القيادة المصرية لإجراء حوارات في مختلف التطورات السياسية والميدانية”، وذلك للمرة الأولى بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة المحاصر، الشهر الماضي.
وذكرت أن الوفد يضم نائب رئيس الحركة صالح العاروري، وموسى أبو مرزوق، وعزت الرشق، ومحمد نزال، وروحي مشتهى، وحسام بدران، وزاهر جبارين، أعضاء المكتب السياسي.

ومن المقرر، أن تغادر وفود من الفصائل الفلسطينية غداً الأربعاء، قطاع غزة إلى القاهرة للمشاركة في جلسات الحوار الفلسطيني التي ترعاها مصر.

وكانت مصر، قد وجّهت، قبل عشرة أيام، دعوة إلى الفصائل الفلسطينية لزيارة القاهرة، وعقد سلسلة اجتماعات للاتفاق على رؤية موحدة للتحرك الوطني الفلسطيني، والاتفاق على الخطوات اللازمة لإنهاء الانقسام ووضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة.
وخلال الأسبوع الماضي، قالت مصادر مصرية خاصة، لـ”العربي الجديد”، إنه بالتزامن مع ذلك، يصل وفد أمني إسرائيلي إلى القاهرة لبحث الخطوات العملية لتثبيت قرار وقف إطلاق النار، وبدء المفاوضات الخاصة بهدنة طويلة الأمد، وتحريك صفقة تبادل الأسرى مع حركة “حماس”.

وقالت مصادر مصرية خاصة، في حديث سابق، إن قيادة حركة “حماس” أكدت أنها غير مستعدة في الوقت الراهن للشروع في مفاوضات بشأن صفقة تبادل الأسرى، إلا في حالة وجود ضمانات حقيقية من مصر والأطراف الدولية المشاركة في الوساطة بجدية الجانب الإسرائيلي.
وشددت المصادر على أن الصفقة لن تكون جزءاً من أي عملية تفاوضية أخرى، سواء تلك المتعلقة بإعادة إعمار غزة أو تخفيف الحصار عن القطاع أو المصالحة الداخلية، مؤكدة أن مسارها منفصل تماماً.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here