كنوز ميديا / محلي

شدد عضو مجلس النواب العراقي باسم خشان، الأربعاء، على ضرورة ابعاد مناطق الضحايا والمتضررين عن التواجد الارهابي، خصوصا بعد موافقة الحكومة على اعادة عوائل داعش الارهابي من سورية الى العراق.

وقال خشان في تصريح صحفي، ان “محافظة نينوى ومدن الاقليات قدمت الكثير من الضحايا جراء دخول الارهاب اليها عام 2014، حيث مازالت المعاناة موجودة ولم ينس اهل تلك المناطق مافعله بهم الارهاب”.

واضاف ان “الحكومة لم تراعِ ماحدث بالاهالي من خلال اقدامها على الموافقة لادخال عوائل الارهاب من مخيم الهول السوري الى مخيم الجدعة بمدينة الموصل”.

وأوضح خشان، ان “الحكومة ينبغي ان تنصف عوائل الضحايا وتبعد عنهم الارهاب عن مناطقهم، من اجل الحفاظ عليهم وعدم اعادة ذكريات الايام السوداء التي عاشوها في ظل وجود الارهاب في مناطقهم”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here